العلاج بالموجات الصدمية Kö94-  جراحة العظام بالموجات الصدمية

ثبتت فعالية العلاج بالموجات الصدمية علميا في العديد من الاضطرابات العضلية الحركية.  ويشمل نطاق خدماتي العلاجية على وجه الخصوص:

  • الكتف المتكلس: الإعاقة المؤلمة لحركة الكتف في قاعدة الأربطة
  • مرفق التنس/ لاعب الغولف: التهيج المؤلم لقاعدة الأربطة في المرفق
  • آلام اليد: كما في مرض دوبوترين والوَسائِدُ البُرْجُمِيَّة (الوَسائِدُ البُرْجُمِيَّة: سماكات جلدية محدودة تشبه الوسائد ممتدة على الجانبين على مفاصل الأصابع).
  • مهماز العقب: مزمن عادة، والتهاب مؤلم في عظم الكعب
  • ألآم وتر أخيل: عادة ما يكون تغييرًا ناجمًا عن التهاب في وتر العرقوب
  • متلازمة طرف الرضفة: ألم الإجهاد أو التهاب كيسي، في الجزء العلوي من الرضفة
  • متلازمة الألم المدوري (غالبا ما تسمى بالإلتهاب الكيسي المدوري ): تهيج مؤلم في قاعدة الأربطة، قريبة من الجسم في الفخذ الجانبي
  • التهاب المفاصل الزائفة: تأخر التئام كسور العظام (يُعانى منها في الغالب من خلال حادث أو كسر الإجهاد في الألعاب الرياضية)؛ وهذه يمكن دعمها في الشفاء من خلال العلاج بالموجات الصدمية أو في بعض الأحيان حتى التعافي منها بشكل كامل.
  • التوتر العضلي (غالبا ما يشار إليها باسم العكدة العضلية، أو متلازمة الألم لنقطة الزناد أو الليفي العضلي)
  • الألم اللفافي (أغلفة العضلات): إن المحفزات التعويضية المستهدفة والمحددة بالعلاج بالموجات الصدمية تعمل على تخفيف العبء وإعادة تنظيم اللفافة وبالتالي تعمل على تخفيف الآلام بشكل ممتاز.
  • علاج آلام قاع الحوض بسبب الخطأ و/ أو التحميل الزائد العضلي

لكل حالة ألم تتلقى منا مزيدًا من المعلومات بطبيعة الحال كمريض.